All premium Magento themes at magentothemesstore.com!

تجمعات النجوم - الترابطات النجمية

 

 

النجوم
تجمعات النجوم
الأبراج النجمية
جدول الأبراج النجمية

 


 

تجمعات نجمية كروية

تجمعات نجمية مفتوحة

ترابطات نجمية

 

 

 
 
 
 

الترابطات النجمية  Stellar Association

 

الترابط النجمي هو تجمع كبير جدا للنجوم التي تشترك في أصل واحد وتتماثل مع بعضها البعض وبشكل متناثر وتتميز بكون نجومها حديثة النشأة نسبيا، وتكون الرابطة الجذبية فيما بينهم ضعيفة إلى حد لا يسمح لها بالتكتل سويا، ولكنها ما زالت تتحرك معا عبر الفضاء وتنفصل عن بعضها البعض تدريجيا وفي غضون عشرة ملايين سنة، ويعتقد بعض العلماء أن هذه الترابطات نتيجة انفصال مجموعات من النجوم من مسقط رأسها أي مكان ولادتها. نجوم الترابطات عادة لا يتعدى عمرها أكثر من عشرة مليون سنة، وبعضها يستهلك مخزونها من الهيدروجين بسرعة كبيرة بِحيث يستنزفونه خلال مليون سنة تقريبا. وتتركز تلك الترابطات النجمية على طول الأذرع الحلزونية في مجرتنا، ولها عدة تصنيفات هي OB و R و T، وقد تتوجد الثلاثة أنواع سويا. وللتعريف بها يستخدم تصنيف الترابط مع إسم البرج الذي تقع فيه مع الرقم مثل Perseus OB2. وقد تم إدخال هذا التصنيف أول مرة عام 1947 من قبل عالم الفلك الأرمني فيكتور امبرتسومين Viktor Ambartsumian

 

 

التصنيف OB

 

يعتبر هذا الصنف هو مصدرالنجوم العملاقة إذ تحتوي على نجوم ذات كتلة عالية من الأنواع الطيفية O وحتى B2، وهي مجموعة متفرقة يبلغ عددها مابين عشرة وعدة مئات من النجوم، وتنتشر عبر منطقة تبلغ مساحتها عدة مئات من السنوات الضوئية. وجميع أعضاء هذا الترابط يكونون بنفس العمر تقريبا وتشكلوا من سديم واحد خلال عدة ملايين السنين الماضية. تتميز بلمعان واضح يشير إلى أن بعضها ينهي حياته بسرعة بعد إستهلاك الهيدروجين، ومن ثم تكون هي نفسها مصدر لتشكيل نجوم جديدة.

 

 

 

Center of the Cygnus OB2 association

Image: Palomar Sky Survey

التصنيف R

 

متميز بنجوم متوسطة الكتلة، وهي مجموعة من النجوم الشابة تقريبا بعمر أقل من مليون سنة وذات كتلة متوسطة من 3 إلى عشر كتل شمسية والتي هي لا تمتلك الطاقة الكافية لطرد مادة السديم خارجه لذا تكون محاطة بالغبار الذي يعكس الضوء من المحيط الذي حولها لذا يطلق عليها السدم المنعسكة. ويعتبر هذا التصنيف علامة مفيدة في تركيب أذرع مجرتنا الحلزوني.

 

 

 

 

 

Vela R2

التصنيف T

 

يحتوي على عدد كبير من النجوم صغيرة الكتلة من النجوم المعرفة بـ T Tauri stars وهي نجوم باردة نسبيا، مازالت في مرحلة الإنكماش ولا يتعدى حجمها ثلاث كتل شمسية وأقل. وعامة تكون هي النجوم التي تكون قد حجبت جزئيا وهي داخل السديم الذي تشكلت داخله، وهي أحد الأصناف الرئيسية في الترابطات النجمية. وهذا الصنف من الترابطات هو مكان نشأة 90 % من النجوم منخفضة الكتلة والـ 10% من داخل العناقيد النجمية، ويتفكك هذا الترابط بشكل تدريجي بعد حوالي عشرة مليون سنة.

 

 

 

T Tauri Star

Credit: C& F.Roddier (IfA, Hawaii), CFHT

 

ويكمن الفرق بين تلك الترابطات والتكتلات النجمية المفتوحة هو ضعف الترابط بين أعضاء التجمع في الترابط النجمي عنه في التجمع النجمي المفتوح أو الكروي، ففي حين يرتبط أعضاء التكتلات النجمية سواء المفتوحة أو الكروية معا عن طريق الجاذبية وفي تكوين محدد نسبيا، يكون الترابط النجمي هو من النجوم الشابة التي لم يتح لها الوقت الكافي للتحرك بعيداعن موقع الولادة المشترك لإعضائها.

 

ويتم تحديد تلك الترابطات في المقام الأول عن طريق إتجاهات الحركة المشتركة وأعمار أعضاء هذا الترابط بالإضافة إلى التركيبة الكيميائية. وحيث أن تلك النجوم قد تشكلت بالقرب من المنطقة وفي الوقت نفسه تقريبا ومن سحابة الغاز نفسها فيستطيع الفلكيون تحديد النجوم الأعضاء في كل ترابط حيث انهم يشتركون في نفس العمر، ونفس التركيب المعدني ونفس الحركة.

 

المجموعات النجمية المتحركة Stellar Kinematic Groups

 

معظم النجوم تتشكل داخل السحب الجزيئية وهي السدم، عندها تكون النجوم التي تشكلت داخل هذه السحابة تجمع نجمي مفتوح وترتبط سويا بالجاذبية ويحتوي هذا التجمع على عشرات الآلاف من الأعضاء مع أعمار وتراكيب متماثلة. ومع مرور الوقت تنفصل هذه التجمعات، عند ذلك فإن مجموعات من النجوم الناشئة التي افلتت من التكتل، أو تراخى رابط الجاذبية بينهم ولم تعد ملتزمة لبعضها البعض، تتكون حينها الترابطات النجمية، ومع مرور الوقت وتقدم هذه النجوم في العمر يقل الترابط العام بينهم وتنفصل إلى نجوم فراداى أو تتحرك ضمن تجمعات من النجوم.

 

ويمكن تعريف المجموعات النجمية المتحركة على أنها مجموعة من النجوم تتماثل فيما بينهم في الحركة ومتماثلة في الأعمار. وتشترك هذه النجوم في أصل مشترك واحد، مثل نهاية تكتل نجمي مفتوحة، أو ما تبقى من منطقة تشكيل النجوم، أو التداخل في انفجارات تشكل النجوم في فترات زمنية مختلفة في المناطق المجاورة.